«اشهد عليّ أني لا أكفّر أحداً من أهل القبلة، لأن الكلّ يشيرون إلى معبود واحد، وإنما هذا كله اختلافات في العبارات»
 
الرئيسيةالرئيسية   التعريف بشبكة منتديات انا سني العالمية التعريف بشبكة منتديات انا سني العالمية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

تنبيه الشيخ العلامة البوطي رحمه الله لم يكون من احد في الفتنة التي في سورية

ابن ال حمد : تم طرد الكثير من العضويات الوهمية في المنتدى
و الكثير من العضويات التي تسجل الاسماء بغير اللغة العربية ويمنع ذالك في الشبكة .. تنبيه ان شبكة منتديات انا سني العالمية ليس لها علاقة مع اي جماعة او منظمة
او اي شيء من اشكال العنف او التعسف على الاشخاص وذالك يمنع هنا .
ان الشبكة تدعوا الى المنهاج الصحيح و المعاتدل بالحوار بالقلم الحر فقط لا غير .
واي بنود تخالف القانون يتم التبليغ عنها الادارة ..ويمنع هنا الدعوة للحقد أو الكراهية أو التفرقة العرقية, أو كل نشاط آخر لا يتوافق مع القوانين الدولية الجاري بها العمل . هذا والله الموفق

شاطر | 
 

 التصوف والجهاد بقلم أنس السلطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإمام الرباني
الاعضاء الجدد
الاعضاء الجدد
avatar

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 22/07/2014

مُساهمةموضوع: التصوف والجهاد بقلم أنس السلطان   الثلاثاء يوليو 22, 2014 1:34 am

يظللنا شهر رمضان هذا العام بظلاله الطيبة وأمتنا تعاني ما تعانيه في مصر وفلسطين والعراق وليبيا والشام وغيرها من بلاد الدنيا .


وشهر رمضان من الشهور العظيمة المشمولة بما ورد في الأثر عن الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم إذ يقول: {ألا إن لربكم في أيام دهركم لنفحات، ألا فتعرضوا لها، فلعل أحدكم أن تصيبه نفحة من نفحات الله لا يشقى بعدها أبدا} .



وهذه النفحات الزمانية يفهم البعض أن المطلوب فيها هو اعتزال الحياة والناس والجلوس في الخلوات والمحاريب للتفكر والذكر والعبادة وفقط ، وأن الحال الأمثل للمسلم في رمضان هو السكون والخمول والهدوء واللطف إلى آخر هذه القائمة الطيبة ، وأن الحركة والنشاط والجهاد والبذل والخدمة والتضحية وغيرها من الصفات تناسب شهورا أخرى من شهور العام غير شهر رمضان .



وهنا يأتي السؤال عن التصوف وخصائصه وسماته وعلاقته بهذه المجموعة الأولى من الصفات والتعلقة بالخمول 


والسكون وغيرها.


ما هو التصوف ؟


وما علاقته بالجهاد ؟


وهل هو من المحمودات أم من المذمومات ؟


هذا ما نحاول الإشارة إليه في هذه العجالة !



سألت أحد مشايخي يوما عن التصوف الحق وأين أجد أهله ؟ فقال: إنما التصوف الحق في أهل الجهاد !



هؤلاء الذين باعوا أنفسهم لله هم الصوفية على الحقيقة فليس التصوف دروشة وخمولا وانسحابا من سنة التدافع التي سنها الله تعالى لعباده في ميادين الحياة.


نبدأ إذا بالسؤال الأول : ما هو التصوف ؟



وجواب ذلك أن التصوف هو ثلث الدين الوارد في الحديث المعروف بحديث أم السنة ، وهو حديث جليل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع مقاصد ومعاني السنة المشرفة في إجابة ثلاثة أسئلة لرجل أتى رسول الله سائلا عن أمور قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم إنها هي الدين ، فسأل الرجل عن الإسلام وعن الإيمان وعن الإحسان ، وتحدث شراح الحديث في هذا بكلام مهم منه أن الله تعالى خلق الإنسان مركبا من أجزاء ثلاثة هي الجسد والعقل والقلب ، وأن الروح هي السر الإلهي المحرك لكل ذلك ، أما الجسد فيفعل وأما العقل فيفكر وأما القلب فيشعر ، وقد سأل السائل عن الإسلام وكان الجواب بأفعال قال العلماء بعد ذلك إنها علم الفقه ، ثم سأل عن الإيمان وكان الجواب بأفكار قال العلماء بعد ذلك إنها علم العقيدة ، ثم سأل عن الإحسان وكان الجواب بشعور قال العلماء بعد ذلك إنه علم التزكية ، (أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك) هذه خلاصة علم التزكية وهذا هو التصوف.




أما السؤال الثاني عن علاقته بالجهاد فوثيقة جدا ، إذ أن التصوف وهو مقام التزكية والتربية والإحسان فإن الإمام المتبع فيه هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد تربى الصحابة وتزكت نفوسهم في حضرة المدرسة النبوية المكرمة وهم في ساحات الجهاد وبذل الأرواح والأموال في سبيل الله ، فهذة التربية المتحركة المتفاعلة مع ما حولها الحاملة لرسالة ربها سبحانه تنشرها في الآفاق هي التربية المحمدية الحقة وليست التربية المنسحبة المنهزمة التخاذلة المضيعة لذروة سنام الإسلام .




{ إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ۚ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ ۖ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ ۚ وَمَنْ أَوْفَىٰ بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ ۚ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ ۚ وَذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }




رمضان إذا هو شهر التربية والتزكية والإحسان بالعزة والكرامة والجهاد في سبيل الله


وإن الله ناصر دينه ولو بعد حين


فاستبشروا ببيعكم


#رمضان_كريم


#غزة_حرة


الإثنين, 14 يوليو 2014 12:51
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كاتب
الاعضاء النشطاء
الاعضاء النشطاء


عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 07/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: التصوف والجهاد بقلم أنس السلطان   الجمعة أغسطس 01, 2014 11:58 am

تسرني رؤيتكم هنا سيدي.
بارك الله فيكم وجزاكم كل خير على هذا الموضوع القيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن ال حمد
مؤسس شبكة منتديات انا سني العالمية

مؤسس شبكة منتديات انا سني العالمية
avatar

عدد المساهمات : 279
تاريخ التسجيل : 23/12/2013
العمر : 33
الموقع : لكل الفقهاء في العالم الاسلامي

مُساهمةموضوع: رد: التصوف والجهاد بقلم أنس السلطان   الجمعة أغسطس 01, 2014 8:36 pm

كاتب كتب:
تسرني رؤيتكم هنا سيدي.
بارك الله فيكم وجزاكم كل خير على هذا الموضوع القيم.


استسمح الاخ الامام الرباني على هذه المداخلةت واقول الاخ الكاتب كيف حالك ان شاء الله بخير 


 الـبلـد المستضيف الـكـويـت ( متواجد )- 
الموقع الرسمي : http://azerty.mybbs.us/forum.php



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sunnt-1.yoo7.com
كاتب
الاعضاء النشطاء
الاعضاء النشطاء


عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 07/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: التصوف والجهاد بقلم أنس السلطان   الجمعة أغسطس 01, 2014 9:25 pm

ابن ال حمد كتب:

استسمح الاخ الامام الرباني على هذه المداخلة واقول الاخ الكاتب كيف حالك ان شاء الله بخير 
شكرا جزيلا على تفقدك لأحوالي أخي الحبيب.
أنا بخير ولله الحمد ولكن المشاغل كثيرة ولا تسمح إلا بإطلالات قصيرة وسريعة من حين لآخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التصوف والجهاد بقلم أنس السلطان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات انا سني العالمية  :: ..:: الموسوعة الإلكترونية للرد على الوهابية ::..  :: المــنـتـــدى الــعــام-
انتقل الى: